نصائح للشباب

المواد المخدّرة

  • السجائر والنارجيلة
  • الكحول

بعض المواد غير  القانونية :

  • القنب (الماريجوانا والحشيش)
  • الإكستاسي
  • الكوكايين
  • الهيروين

في لبنان، للقبض على مادة غير شرعية عواقب قانونية خطيرة، بما في ذلك السجن من 3 أشهر إلى 3 سنوات وغرامة قد تصل إلى ٥ ملايين ليرة لبنانية.

في لبنان ، يعتبر القنب من المواد المخدرة غيرالقانونية . يعتقد الكثيرون أنه لا يؤدي الى أي أضرار، بل إلى الشعور بالسعادة والاسترخاء وزيادة الشهية فقط. لكن تناوله يمكن أن يكون له بعض الآثار السلبية: فقد يعرّض الإنسان لخطر حدوث حادث سير بسبب تباطؤ ردود الفعل. الاستخدام المستمر يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة على المدى القصير، والإدمان. على الرغم من أن استخدام القنب قانوني  في بعض البلدان، كما يستخدم في بعض الأحيان للأغراض الطبية، هذا لا يعني أنّه لصالحك.

يستخدَم الإكستاسي (المعروف  أيضًا بمخدّر السعادة)، في الحفلات الراقصة والسهرات لتمتدّ ساعات السهر لوقت أطول. يمنح هذا المخدّر الإنسان الشعور بالطاقة لفترة قصيرة، لكن سرعان ما يتحوّل ذلك الى الشعور بالقلق، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة سرعة نبضات القلب، بالإضافة الى الشعور بالحزن أو الاكتئاب. بمجرد تناوله، يسبب الإكستاسي الجفاف، الأمر الذي غالبًا ما يحثّ  على تناول الكحول. أمّا المزج بين الإكستاسي والكحول فضار للغاية ويمكن أن يكون سامًا ومميتًا. لذا، يجب على الأشخاص الذين اختاروا تناول الإكستاسي، أن يشربوا الماء أو المشروبات غير الكحولية فقط لإرواء العطش.

هل النارجيلة ضارّة؟ تتوفّر النارجيلة بكثرة في المقاهي والمطاعم والمنازل في لبنان، وتدخينها شائع جدّاً. لدى الكثير من الأشخاص مفاهيم خاطئة عن النارجيلة، إذ يعتقدون أنها أقل ضررًا من السجائر. فهم يعتبرون أن المياه التي في داخلها تلعب دور الفلتر، وتخلي الأنبوب من السموم والمواد الكيميائية، ممّا يجعل النارجيلة غير ضارّة. أمّا الحقيقة فهي أنّ تدخين النارجيلة أكثر ضررًا من تدخين السجائر. إنّ تركيزات الدخان التي يتم استنشاقها أكبر بكثير، لذلك يدخل الدخان إلى الرئتين، حتى إذا كان الشخص لا يستنشقها. تقلل المياه من طعم الفحم المستخدم لحرق التبغ، لكنها لا تزيل المواد الكيميائية الضارة.

إنّها لا تمنحك "الطاقة" فحسب. تسوّق شركات مشروبات الطاقة منتجاتها بكونها تمنحك الطاقة لتحسين أدائك عند ممارسة الرياضة أو الدراسة قبل الاختبار. قد تمنحك هذه المشروبات طاقة أو مزيدًا من اليقظة، لكن لوقت قصير. فتحتوي مشروبات الطاقة على مواد اصطناعية تشكل خطراً على أجسامنا، بما في ذلك التوراين والكافيين. عند استهلاكها لفترة طويلة من الوقت، يمكن على هذه المكوّنات أن: - تؤثر على معدل نبضات القلب - تزيد ضغط الدم - تسبب زيادة القلق - تزيد الأرق أو عدم القدرة على النوم. مشروبات الطاقة ضارة للغاية للأولاد والمراهقين. قد يمنحك كوب من العصير الطازج طاقة أكثر من تلك المشروبات، ولفترات زمنية أطول.